U3F1ZWV6ZTQxMzg2NjAzMDQ2X0FjdGl2YXRpb240Njg4NTMxMTA5MzQ=

ما لاتعرفة عن مثلث برمودا


 ماذا تعرف عن مثلث برمودا

مثلث برمودا
مثلث برمودا

لاشك ان مثلث برمودا او مثلث الموت كما يسمية البعض كان وما زال واحد من اشهر المواقع التى نسجت حولها الاساطير والحكايات المرعبة فهذا المثاث الوهمى الواقع بين جزيرة برمودا وبورتريكو ولاية فلوريدا الامريكية تقع بة
حوادث غريبة وتختفى سفن كاملة بملاحيها وركابها
فى عام 1963 وفى ظروف غامضة اختفت طائرتان من طراز س135 فوق تلك البقعة المشهورة وبعد فترة قصير عثر على حطام الطائرتان متناثرا فى المنطقة وكل قطعه تبعد عن الاخرى مئات الاميال وجاء تقرير الباحثين بوقوع تصادم بين الطائرتين ولكن هذة النتيجة لم تقنع الكثيرين فقد كانت الطائرتان تسيران فى خط واحد كمان ان هناك فترة زمنية فصلتها عن بعضهما البعض بالاضافة واحد الى مئات الاميال
وفى عام 1985 سجل رجل اعمال على شريط فديو رحلة بحرية قام بها مع اسرتة على يختة الخاص فى شواطى فلوريدا بالقرب من مثلثت برمودا
وعندما عاد الرجل الى الشاطى ادار الشريط ليجدا مفاجاه مذهلة بانتظارة فقد عرض الشريط عدة صور تمثل كوارث الطائرات التى حدثت فى كل من دالاس واليابات وانجلترا وحادثة رابعه مازلت مجهولة
كانت رحلة رجل الاعمال عام 1985 اى قبل وقوع اى حادثة من الحوادث التى سجلها شريط الفديو وقبل اسابيع من سقوط طائرة اليابات وانجلترا
ووسط ذهول رجل الاعمال الامريكى الذى رفض ذكر اسمة حتى لاتتاثر اعمالة بما قد يقال عنة نصحة بعض الاصدقاء بارسال الشربط الغريب الى الدكتور جونسون هيوز وهو احد كبار علماء الباراسيكولوجى والمختصصين فى ابحاث مثلث برمودا لعلة يجد تقسير لصور كوارثالطيران المسجلة على الشريط والتى تحتل فترة زمنية تزيد على ثلاث دقائق ولا يعلم احد من اين جاءت ولا المصدر الاصلى الذى التقطتة الكاميرا
اعلن الدكتور هيوز ان الشريط قد وصلة بعد ثلاثة ايام من كارثة طائرة دالاس وقبل حدوث باقى الكوارث واكد ان صور الحطام الموجودة على الشريط واضحة تماما وتبدو صورا حقيقة ولما حدث بعد ذلك وقد وقعت حوادث فى ايام 2و12و22 من عام 1985 اى بفارق زمنى عشرة ايام بين كل منها وحتى الان لم يظهر حل اللغز وهل هو حقيقة ام وهم فلو ان كاميرا الفديو يمكن ان تصور لنا الاحداث المرتقبة لمنعانا الكوراث قبل وقوعها ولقبصنا على الللصوص قبل قيامهم بجرائم السرقة
وهناك قصة الطيار بروس جيرونون التى تناقلتها الصحف عن حدوثها لغرابتها فقد روى الطيار انة بينما كان يحلق فى الجو جذبتة احدى السحب الغريبة الشكل
وعندما دخل فى تلك السحابة بدأـت سرعه طائراتة تزداد شيئا فشسئا حتى وصلت الى سرعه جنونية وتقارب الف ميل فى الشاعه وكانت السحابة مرافقة لة فى رحلتة  وحتى بلغ نهاية مطافة الى ميامى قبل الموعد المحدد بنصف ساعه كالمة
والغريب انة خلال ذلك الوقت نصف ساعه الذى كانت السحابة ترافقة فية لم تستهلك الطائرة نقطة واحدة من الوقود كيف ولماذا لااحد يعرف على وجهة التحديد
ويوكد بعض العماء ان مااثير حول مثلث برمودا المرعب يحوى الكثير من المبالغات والمغلالطات وان شدة الحركة فى هذة البقعة البحرية تسبب حوادث مثل تلك التى قد تقع فى اماكن كثيرة مماثلة فى العالم ويفسر البعض التقاط شاشات الرادار لصور اشياء غير موجودة بانها قراءات زائفة او خادعة بسبب الظروف الجوية المتغيرة او حدوث خلل فى وظيفة الرادار نفسة وبالتالى يكوت مثلث برمود برئيا من مثلت الموت والتدمير او القوى الخفية التى تسلط علية

الاسمبريد إلكترونيرسالة