U3F1ZWV6ZTQxMzg2NjAzMDQ2X0FjdGl2YXRpb240Njg4NTMxMTA5MzQ=

فصة الزوجان الكسولان قصة وعبرة


قصة ميكى الكسول وزوجتة 


فصة الزوجان الكسولان
فصة الزوجان الكسولان قصة وعبرة 

يحكى انه كان هناك فتى شاب  كسولا جدا يدعى ميكى كان ميكى يعمل فى  رعى الاغنام وهو لا يحب العمل و كان كسولا  يحب فقط  ان  يجلس  دون اى عمل او مشقة  او تعب و كان كل تفكيرة ان يتزوج وان تقوم زوجة برعى الاغنام بدل منة لكى لا يضيع الوقت فى العمل الشاق وحتى يجلس مرتاح ولا يصيع شبابة فى العمل ويربد ان يستمتع فى الراحة والجلوس فى السرير  
ذهب اهل ميكى لكى يخطبو الى ميكى وقامو باختيار بنت الجيران صاحبة الحظ لتكون زوجة لميكى 
ومن صفات البنت انها ايضا كانت تشتهر بالكسل مثل ميكى فراح الاهل وفرح ميكى بمناسبة هذة الخطوبة وتمت الخطوبة وبعدها تزوج ميكى وزيتونة وعاشا فى بيت صغير 
قامت زيتونة برعاية الاغنام بشكل يومى 
وفى احد الايام خرج الزوجة مع زوجتة لكى يقومو برعى الاغنام معا لانة قد شعر بالملل من السرير واحب ان يقوم بشى جديد فى ذلك اليوم حتى يستمتع بالنوم مرة اخرى عادتة 
 فقامت  زوجتة زيتونة  باقتراح فكرة ذكية زوجها ميكى 
وقالت لة لماذا لانبيع الاغنام وبدل منخا نشترى خلية نحل كبيرة تنتج نحل كل يوم والنحل يخرج كل يوم ليمتص الرحيق ويصنع العسل لنا دون الحاجة ان نخرج ونتعب انفسنا فى رعية الاغنام وكل ما يجب ان نفعلة هو ان ببيع العسل لكى نربح الاموال الكثيرة وايضا العسل يمكننا تخزينة ولا هو يسفد سريعا ...
وقام الزوج بالفعل ميكو بالقتناع بفكرة زوجتة الجميلة وذهبا الى جارهم وقاما بابدال الاغنام بخلية النحل وفرح الجار بهذة البيعه عن طيب خاطر وجلس ليلهما ونهارهم فى السرير مرتحان ووضعا فى البيت  رفا يوجد علية خلية النخل وبجانب السرير وضعا عصا ليتناولا الجرة بسهولة دون الحاجة لكى ينهضا من الفراش وان يجلبو العسل 
قال اميكى لزوجتة زيتونة ان النساء يحبون اكل الحلوى واعتقد انك اكلت كل العسل بدون ان تطعمينى 
فقالت لة زوجتة مارايك ان نبيع من هذا العسل ونشترى معزة نحلبها ونبيع من حليها ونشترى بقرة وبهذا سوف يكون لنا ما يكفينا من حاجتنا فقال لها زوجها ميكى نعم فكرة رائعه ولكننا نحتاج من يرعى هذة المعزة والبقرة فكما تعلمين نحن لا يمكن ان نضيع وقتنا فى العمل فقالت لة وماذا سوف نفعل فقالت لة زوجتة زيتونة ماريك ان ننجب طفلا يساعدنا فى ذلك ويقوم بعمل كل هذا فقال لها زوجها ميكى انها فكرة جميلة فقالت لة زوجتة زيتونة ولكن ان عصاك ولم يسمع ما تقول وكان كسول ولا يحب العمل فقال لها زوجها سوف امس هذة العصاة وقام بمسك العصاة وفقال سوف اضربة هكذا على راسة فارتطمت بجرة العسل بدون قصد فسطت العسل على الارض قال لزوجتة ببردو خيرا لقد ارتحنا من هم المعزة ومن هم البقرة ومن هم الابن العاصى هيا بنا ننام ونرتاح .


الاسمبريد إلكترونيرسالة